Skip to main content

الأطباء يمنعون فرنش مونتانا من مغادرة المستشفى

french montana

 

لا زال الرابر المغربي فرنش مونتانا يعاني من الأزمة الصحية التي تعرّض لها قبل حوالي أسبوع، حيث رفض الأطباء المشرفون على حالته السماح له بمغادرة المستشفى، وطلبوا منه البقاء لأيام أخرى.

وحسب موقع tmz الأمريكي، فإن حالة فرنش مونتانا الصحية لا زالت تحتاج المزيد من المراقبة والرعاية الطبية، والخضوع أيضا للفحوصات اللازمة قبل السماح له بالمغادرة.

ونقلت تقارير صحافية أن فرانش مونتانا نُقل، يوم الخميس الماضي، إلى المستشفى في حالة حرجة بعد تعرضه لمشاكل في القلب وغثيان شديد وألم بالمعدة، الناتجة عن الإرهاق بسبب سفرياته الكثيرة.

وكانت شرطة لوس أنجلوس قد تلقت انذارًا عن سرقة في منزل مونتانا في كالاباساس، لكنها وجدت أن الانذار خاطئ ومونتانا يتصرف بطريقة غريبة ولم يكن على طبيعته، فتم بعدها الاتصال مباشرة بسيارة الاسعاف لتقديم العلاج اللازم له ونقله إلى المستشفى.

وأشارت مصادر مطلعة لموقع TMZ الأجنبي أن مغني الراب كان يعاني من آلام حادة في المعدة، وغثيان، وأكثر ما أثار القلق هو ارتفاع معدل ضربات القلب لديه، وتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى San Fernando Valley.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.
HIT RADIO
AYA NAKAMURA | Copines