Skip to main content

فنانون مغاربة يتنافسون لنيل إعجاب الأطفال في مسابقة نيكلوديون-

جوائز نيكلوديون

يتنافس عدد من الفنانين المغاربة لنيل جوائز مسابقة نيكلوديون، وهي المسابقة التي يصوّت فيها الأطفال على فنانيهم المفضلين، والتي يتم من خلالها تكريم النجوم والفنانين والشخصيات المفضّلة لدى الأطفال في مجالات متعددة منها: السينما والتلفزيون والموسيقى والرياضة والألعاب الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي الرقمية.

ويتنافس كلّ من عادل اشبي، على جائزة أفضل فنان صاعد، ومنال بنشليخة بجائزة أفضل فنانة، إلى جانب الأخوان عمر ورجاء بلمير، اللذان دخلا في المنافسة للفوز بجائزة أفضل فرقة أو ثنائي.

وفي صنف أفضل أغنية مصورة، فتتنافس فيها مجموعة فناير ونورا فاتحي بـ "ديلبار"، إلى جانب فرانش مونتانا بأغنيته مع مايا دياب ومساري "حبيبي يا نور العين".

ويحدد تصويت الأطفال أسماء الفائزين في المسابقة، حيث اعتمدت نيكلوديون آلية تصويت جديدة بدأت في الثامن من أغسطس، وتنتهي ليلة حفل توزيع الجوائز والمقرر يوم 20 سبتمبر الجاري.

واعتمدت نيكلوديون آلية تصويت جديدة، إذ للمرة الأولى في المنطقة، يحظى الأطفال بفرصة اختيار شخصياتهم ونجومهم، وترشيحهم للفوز في كل فئة من خلال الإدلاء بأصواتهم على موقع خاص بالمسابقة، وعلى حسابها على انستغرام.

وتعد جوائز اختيار أطفال نيكلوديون أبوظبي، جزءا من برنامج حافل ومتنوع من الفعاليات التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي لتوفير أفضل فنون الترفيه للأطفال والعائلات على حد سواء، بما في ذلك عالم نيكلوديون أبوظبي الذي يقام على مدى 3 أيام، ويتضمن باقة من الأنشطة، إلى جانب حفلين موسيقيين يحييهما ألمع الفنانين المحليين.

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.
HIT RADIO
HIT RADIO | 100% HITS