Skip to main content

مندوبية التخطيط: العنف تراجع في الأماكن العامة.. والشابات والعاطلات عن العمل هن الأكثر تعرضا للعنف

violence

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن نسبة انتشار العنف في الأماكن العامة سجلت تراجعا ملحوظا، مقابل ارتفاع في نسبة النساء اللواتي يتعرضن للعنف في الفضاء المنزلي مقارنة مع 2009.

وحسب نتائج البحث الوطني الثاني حول انتشار العنف ضد النساء في 2019، فإن نسبة التعنيف في الأماكن العامة انتقلت من 33٪ إلى 13٪ ، وفي فضاء التعليم من 24 ٪ إلى 19 ٪، في الوقت الذي لا زالت 52 في المائة من النساء في المغرب يتعرض للعنف في المنزل من لدن الأسرة أو الشريك وأسرته، أي 6,1 مليون امرأة، وذلك بزيادة نقطة واحدة مقارنة مع 2009.

وبلغ معدل انتشار العنف في الفضاء الزوجي 46 ٪ (5,3 مليون امرأة) من بين النساء، المتراوحة أعمارهن مابين 15 و 74 سنة، ضحايا العنف المرتكب من طرف الزوج أو الزوج السابق أو الخطيب أو الشريك الحميم. وتظل الفئات الأكثر عرضة للعنف الزوجي النساء المتزوجات (52 ٪) والشابات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 24 سنة (59 ٪) والنساء ذوات مستوى تعليمي متوسط (54 ٪) والعاطلات عن العمل (56٪).

ومن جهة أخرى، وباعتبار خصائص الشريك، يرتفع معدل انتشار العنف بشكل خاص بين النساء ذات شريك عاش في بيئة يسودها العنف المنزلي بمعدل 73 ٪ أو شابا يتراوح عمره بين 15 و34 سنة بمعدل 61٪ أو حاصلا على مستوى تعليمي ثانوي إعدادي بمعدل 57 ٪.

وتعود سبع حالات من أفعال العنف الزوجي من أصل عشرة (69٪) للعنف النفسي، و 12٪ للعنف الاقتصادي و11٪  للعنف الجسدي وحوالي 8٪ للعنف الجنسي.

ويكشف تطور معدل انتشار العنف حسب وسط الإقامة عن اتجاهات معاكسة تتجلى في انخفاضه بالمناطق الحضرية وارتفاعه بالمناطق القروية بجميع فضاءات الحياة باستثناء الفضاء العام الذي شهد انخفاضا في كلا الوسطين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث قد تم إنجازه على صعيد جميع جهات المملكة خلال الفترة الممتدة بين فبراير ويوليوز 2019 حيث شمل عينة من 12000 فتاة و امرأة و 3000 فتى و رجل تتراوح أعمارهم بين 15 و 74  سنة.

 

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.
HIT RADIO
AYA NAKAMURA | Copines