Skip to main content

جمعية تيبو المغرب تطلق برامج جديدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر الرياضة

tibu

تستعدّ منظمة "تيبو المغرب" لإطلاق عدة برامج جديدة لموسم 2020ـ2021، وذلك تماشياً مع طموحها في أن تصبح قاطرة الرياضة والتنمية في إفريقيا بحلول عام 2030، والتزامها بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

وستطلق "تيبو المغرب" لإعطاء الانطلاقة للعديد من البرامج، من أهمها مدرسة الفرصة الثانية الموجهة لمهن الرياضة، و"يدمج" برنامج لتعزيز الإدماج الاجتماعي للشباب ذوي الإعاقة من خلال الرياضة، ودعمهم جسديا وعقليا، بالإضافة إلى الأولمبياد المغربية للتعليم الاولي، الذي يهدف لتمرير قيم الرياضة، السلم، الصداقة، الاحترام والتفوق، والتشجيع على اعتماد التربية البدنية كمكون حيوي في البرامج الخاصة بالتعليم الاولي.

وفي هذا الإطار، يقول محمد أمين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب وزميل أشوكا "بناءً على التزامها تجاه الشباب والفتيات والنساء والشباب ذوي الإعاقة، تجعل منظمتنا الابتكار الاجتماعي من خلال الرياضة أداة أساسية لتطوير الحلول والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر"، ثم يضيف "في مواجهة الأزمة الصحية التي يمر بها العالم بأسره، نؤمن إيمانا راسخا بقوة الرياضة التي تدعو إلى قيم التعاون والتضامن والالتزام تجاه الفئات الهشة".

وحسب جمعية "تيبو المغرب"، فإن الرؤية الاستراتيجية التي تتبناها سيتم تفعيلها عبر محورين استراتيجيين أساسيين: "كن نشطًا" لتقوية رأس المال البشري من خلال الرياضة ـ ولتطوير المهارات الحركية والمعرفية والاجتماعية والعاطفية للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و18 سنة من خلال برامج وهياكل التربية والتمكين من خلال الرياضة. ثم محور "التشغيل أولا"، للإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة.

من جانبها، تعتبر اليونسكو أن الرياضة تمثل اليوم أكثر من أي وقت مضى، في سياق الأزمة العالمية التي نمر بها، رافعة أساسية للتمكين والتنمية الشخصية لمختلف مكونات المجتمع، وخاصة الشباب.

وتؤكد غولدا الخوري، مديرة وممثلة اليونسكو في المغرب العربي، أنهم يدعموه تيبو المغرب في أعمالها الاستراتيجية التي تهدف إلى دعم تعليم وإدماج وتمكين الشباب والشابات من خلال الرياضة، وتضيف "نحن متحمسون للغاية للمشاركة في القمة الأولى للتعليم من خلال الرياضة في إفريقيا والتي ستعقد في أبريل المقبل، إذ تمثل خطوة حاسمة للترويج، على نطاق القارة الأفريقية، للرياضة باعتبارها وسيلة ناجعة للتعليم والإدماج الاقتصادي والاجتماعي وتكافؤ الفرص والتنمية المستدامة."

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.
HIT RADIO
AYA NAKAMURA | Copines