Skip to main content

خليلوزيتش: حمد الله رفض دعوتي للمنتخب.. وطويت صفحته إلى الأبد

عبد الرزاق حمدالله

كشف الناخب الوطني، وحيد خليلوزتيش، أن هدّاف النصر السعودي، اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد رفض دعوته للعودة إلى المنتخب الوطني، والمشاركة في مبارتي ليبيا والغابون الوديتين، مشيرا إلى "أن صفحته قد طويت وصار هذا اللاعب من الماضي".

وردّ المدرب البوسني عن سبب استمرار غياب حمد الله عن صفوف المنتخب الوطني، في الندوة الصحافية التي تنعقد حاليا في مركب مولاي عبد الله بالرباط، والتي خصصت للحديث عن اللاعبين المحترفين في أوروبا الذين رفضوا تلبية دعوة المشاركة مع المنتخب الوطني.

وأوضح خليلوزيتش أن حمد الله كان موجودا في اللائحة الأولية لوديتي ليبيا والغابون، إلا أنه اعتذر عن تلبية الدعوة، وأضاف "أعرف قصته، لقد أخبر مساعدي مصطفى حجي أنه يرفض الحضور ولم يعد يرغب حاليا في اللعب مع المنتخب، وبالنسبة لي لقد أغلقت صفحته للأبد، وانتهينا من هذا الموضوع".

وشدّد الناخب الوطني، على أن حمد الله يتميز بمجموعة من الإمكانيات الكبيرة، لكنه أيضا لديه العديد من العيوب، وقال "رأيت انفعالاته في المباريات الأخيرة مع النصر السعودي، لقد تلقى العديد من البطاقات الصفراء، وهذا أمر سلبي جدا بالنسبة للاعب ستعتمد عليه في مباريات مهمة”.

يذكر أن رحيل عبد الرزاق حمد الله المفاجئ عن معسكر المنتخب الوطني قبل بطولة أمم افريقيا 2019، قد أثارت جدلا كبيرا، خصوصا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أشارت أنه تعرّض للإصابة فيما خرج اللاعب المذكور في صور وفيديوهات تؤكد جاهزيته التامة، وهو ما تسبب في اشتعال فتيل أزمة كبرى.

وكان حمد الله قد خرج قبل بضعة أسابيع على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بفيديو قصير يعد فيه بكشف جميع الأسرار والتفاصيل التي جعلته يغادر معسكر المنتخب.

اعتذارات وغيابات بالجملة

على الرغم من أن الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، قد كشف عن اللائحة "النهائية" للاعبي المنتخب الوطني المدعوين للمعسكر التدريبي لوديتي ليبيا والغابون، إلا أن الجميع تفاجأ من رفض عدد منهم المشاركة، فيما تقدّم آخرون بشواهد طبية ليغادروا لتتمة العلاج مع أنديتهم.

ورفض كلّ من عبد الرزاق حمدالله وكيفن مالكويت وسليم أمل الله، تلبية دعوة وحيد خليلوزيتش لحمل قميص المنتخب، من جانبه، غادر حكيم زياش، التجمع الإعدادي للأسود، بسبب شعوره بالعياء، حيث قال وحيد خليلوزيتش، بأنه حاول إقناعه بالبقاء مع المجموعة، غير أنه لاحظ بأنه يشعر بعياء كبير، وسمح له بالمغادرة.

وأمام هذا الوضع، اضطر وحيد خليلوزيتش أن يستدعي أربعة لاعبين إضافيين للانضمام إلى المعسكر التدريبي، ويتعلّق الأمر بوليد الكارتي، لاعب الوداد الرياضي، عبد الكريم باعدي، لاعب حسنية أكادير، نايف أكرد، لاعب ديجون الفرنسي، وعمر القادوري من نادي باوك سالونيك اليوناني.

 

 

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

The subscriber's email address.
HIT RADIO
HIT RADIO | 100% HITS