Skip to main content

بعد وجدة.. مباراة المغرب والجزائر تلعب بشبابيك مغلقة في بركان

المنتخب المحلي

بعد ودية المنتخب الوطني الأول مع نظيره الليبي، أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نفاذ جميع تذاكر مباراة إياب المنتخب المحلي مع نظيره الجزائري، التي ستقام في بركان، وذلك بعد يومين فقط من طرحها للبيع.

ووفق البلاغ الذي نشرته الجامعة على موقعها الرسمي، فإن المباراة الرسمية التي ستجمع المنتخب الوطني للاعبين المحليين بنظيره الجزائري يوم السبت المقبل، بالملعب البلدي بمدينة بركان؛ ستجرى بشبابيك مغلقة، بعد نفاذ جميع التذاكر التي تم طرحها سواء بنقاط البيع المعتمدة رسميا أو عبر الأنترنيت.

البلاغ شدّد أيضا على أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، سخرت جميع إمكانيتها المادية واللوجيستكية، من أجل أن تمر عملية بيع التذاكر في أحسن الظروف، ودون أي مشاكل تذكر.

وفي هذا الإطار، عينت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم الحكم المالي، محمدو كيتا، لقيادة هذه المباراة، إلى جانب مواطناه نوهوم بامبا وأداما سيديكي، فيما سيتولى المالي كاوسو كاني مهمة الحكم الرابع. كما عين الإتحاد الإفريقي لكرة القدم الموريتاني ماسا ديارا مراقبا لهذه المباراة.

وكانت المنطقة الشرقية قد سجلت نسبة حضور جماهيري مكثف وقياسي لمباريات الأسود، حيث عرفت المواجهة الودية التي خاضها المنتخب الوطني الأول أمام نظيره الليبي، يوم السبت الماضي، بالملعب الشرفي لوجدة، نفاذ جميع التذاكر المطروحة في الشبابيك وعبر الانترنت، وهو الأمر الذي تكرّر ثانية في بركان.

يذكر أن مباراة الذهاب التي أقيمت قبل 3 أسابيع بين المنتخبين، في ملعب مصطفى شاكر في الجزائر، قد انتهت بالتعادل السلبي. وتدخل هذه المباراة في إطار منافسات الدور المؤهل لبطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين، المقرر إقامتها السنة المقبلة في الكاميرون.

 

Reste informé de toute l'actualité
Inscris-toi à la newsletter

Restez connecté

Personnalisez votre newsletter et vous receverez uniquement ce dont vous avez envie. On ne vous spammera jamais :)
The subscriber's email address.
HIT RADIO
HIT RADIO | 100% HITS